أول نقاش عام : ميلاد التوعية ! Reviewed by Momizat on . أنجمينا يوم 28 مارس 2014 أكثر من 300 شخص منهم برلمانيون وسلطات عامة ورجال دين وأعضاء جمعيات الضحايا وطلاب ، حضروا أول نقاش عام نظم في أنجمينا من قبل مجموعة التو أنجمينا يوم 28 مارس 2014 أكثر من 300 شخص منهم برلمانيون وسلطات عامة ورجال دين وأعضاء جمعيات الضحايا وطلاب ، حضروا أول نقاش عام نظم في أنجمينا من قبل مجموعة التو Rating: 0

أول نقاش عام : ميلاد التوعية !

Cet article est également disponible en : الإنجليزية, الفرنسية

أول نقاش عام : ميلاد التوعية !

أنجمينا يوم 28 مارس 2014

أكثر من 300 شخص منهم برلمانيون وسلطات عامة ورجال دين وأعضاء جمعيات الضحايا وطلاب ، حضروا أول نقاش عام نظم في أنجمينا من قبل مجموعة التوعية ، حول : ‹‹دور الغرف الإفريقية غير العادية في تطوير القضاء الجنائي الدولي ›› . وكان نقاشأً نشطاً وحراً وتم نقله على الهواء من قبل إحدى التلفزيونات الخاصة ، وتمت تغطيته بالقناة العامة وفي أغلب وسائل الإعلام التشادية ، وقد مثّل هذا الحوار نجاحا.

التوعية حول الغرف الإفريقية غير العادية تخص كل السكان التشاديين. وهدف هذا النقاش العام هو إقامة حوار بناء وتفاعلي حول دور الغرف الإفريقية غير العادية في مكافحة عدم معاقبة الجرائم الدولية في إفريقيا وعلى المستوى العالمي . ورئاسة النقاش تتكون من ششخصيات مشاركة في العملية القضائية وهــم : السيدة / Jacqueline Moudeina ، محــامية وقــائدة تــاريخية لنضال الضحايا التشـــاديين ، السيد Philippe Houssine محامي الدولة التشادية في شكلها كطرف مدني لدى الغرف الإفريقية غير العادية ،Mbacké Fall ، المدعي العام للغرف الإفريقية غير العادية ، وعثمان سليمان هارون ، قاضي تشادي والنقطة المركزية في العلاقات مع محكمة داكار .

السيدة Moudeina أعطت لمحة عن النضال الذي بدئ فيه منذ 1990 من قبل جمعيات تشادية للدفاع عن حقوق الإنسان ، التي رفعت دعوى ضد الرئيس التشادي السابق اللاجئ في داكار ، بمساعدة منظمة              ( Human Rights Watch  منظمة حقوق الإنسان ) في البداية ثم مع دعم الاتحاد الإفريقي . ذكرت المحامية التشادية العقبات التي واجهتهم في السنغال ، برئاسة عبد الله واد، والكفاح الطويل الذي تم لكي ‹‹يحاكم الأفارقة من قبل الأفارقة وفي إفريقيا››  أخيرا .

‹‹ جرت الوقائع في تشاد ، والضحايا تشاديون ، هل يجب على الدولة أن تحضر كمتفرج أم كلاعب ؟ ›› وأضاف : عند هروبه عام 1990 أخذ حسين هبرى طائرة مملوكة للدولة التشادية وفرغ حسابات الخزينة العامة . الدولة ضحية جريمة اقتصادية وهذا يبرر شكوى الدولة . ›› وهذا يعطيها الحق أن تتشكل كمدعي بالحق المدني.

إفشال الإجراء القضائي ؟

هذا الموقف من الدولة التشادية التي تُتهم ‹‹ بعدم فعل أي شئ طيلة ثلاثة وعشرين عاما ›› قد أثار نقداً حاداً من قبل الجمهور ، فوفقاً ل Clement Abaifouta ، وهو معتقل سابق لدى DDS  و يقوم بحفر القبور رغما عنه للذين يموتون في أيدي الشرطة السياسية التشادية ، ‹‹إن تكوين الدولة كمدعي بالحق المدني  يهدف إلى إفشال الإجراء القضائي ›› وتساءل : ‹‹لماذا تتشكل الآن كمدعي بالحق المدني ؟ لماذا لم توقف بعض المتآمرين الذين يتجولون بحرية دون أن ينالهم أي قلق ؟››

ورد السيد Houssine : ‹‹ إن الدولة لا ترغب في إفشال الإجراء القضائي ، بل تُظهر إرادة صارمة للتعاون مع الغرف الإفريقية غير العادية . إن التحقيق الذي جرى عام 1992 يظهر بأن الحكومة تريد أن يتم تسليط الضوء بشكل تام على ذلك الأمر . وبعض المشاركين تم اعتقالهم وتم الإفراج عن بعضهم لأسباب صحية . نحن لن نتردد في اعتقال من صدرت ضدهم شكاوى ››

ذكر السيد عثمان سليمان هارون إنشاء التجمع القضائي التشادي يوم 5 يوليو 2013 ، المكلف بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال حكم الرئيس السابق هبري. ويرى ‹‹ أن التعاون بين الغرف الإفريقيةغير العادية والتجمع القضائي التشادي جيد›› فقد ساعد التجمع القضائي اللجنة القضائية الثالثة للغرف الإفريقية غير العادية والتي انتهت أثناء انعقاد النقاش ، من خلال مساعدتها في مهمتها بداخل البلاد . ‹‹ يتابع التجمع القضائي أيضاً عملاء DDS هنا في تشاد ›› . اعترف هارون أمام الجمهور بالدور الإيجابي الذي تم القيام به في هذه القضية منذ سنوات من قبل السيدة Moudeina ، وأخيرا أشار بأن تحويل المشتبه بهم الذين اعتقلوا إلى أنجمينا يمكن أن يتم عندما يتم الحصول على مذكرات اعتقال تصدرها الغرف الإفريقية غير العادية .

من خلال الغرف الإفريقية غير العادية فإن ‹‹ زمن الإفلات من  العقاب قد ولّى وأخيرا تصبح العدالة  واقعاً في القارة . كما أشار إلى ذلك المدعي العام Mbacké Fall  . وصف القاضي السنغالي عمل التحقيق الذي تم إنجازه منذ سنة للسماح باستغلال أرشيف DDS ، وجمع الشهادات ونزول قضاة الغرف الإفريقية غير العادية في الميدان، خلال اللجان القضائية الثلاثة . وأضاف : ‹‹ من المزمع إيفاد لجنة قضائية رابعة إذا سمحت بذلك الإمكانيات›› .

المجموعة

Site by Primum Africa Consulting © Copyright 2014, All Rights Reserved

الصعود لأعلى